أخبارأخبار بيئيةأخبار صحيةتوعية وتثقيف
أخر الأخبار

حفل اطلاق وتدشين موقع الصحة والبيئة الوطني والرصد والتثقيف الصحي والبيئي

وأجمع مسؤلي الدولة والحاضرين خلال مشاركتهم فعالية التدشين على أهمية الدور التوعوي والتثقيفي في مختلف الجوانب صحياً وبيئياً وطبياً ودوائياً في أوساط المجتمع الذي يلعبه كل من موقع “الصحة والبيئة” وفرقه الميدانية “أنصار الصحة والبيئة” والرصد والتثقيف البيئي، …


الصحة والبيئة// صنعاء – نقلاً بتصرف عن موقع وكالة الأنباء اليمنية سبأ نت:

دشن عضو المجلس السياسي الأعلى أحمد غالب الرهوي اليوم في أمانة العاصمة صنعاء إشهار اطلاق موقع الصحة والبيئة الوطني وفريق الرصد والتثقيف البيئي بحضور عدداً من المسؤلين ووكلاء ونواب وزراء في كل من وزارات التربية والتعليم والصحة العامة والثقافة والمياه والبيئة والسياحة والأوقاف والإعلام.
وثمن عضو السياسي الأعلى في الحفل الذي أعقبه تدشين حملة النظافة المدرسية والتوعية المجتمعية بحضور وزير الثقافة عبدالله الكبسي ونائب وزير التربية والتعليم الدكتور همدان الشامي، ومستشار رئيس المجلس السياسي الأعلى الدكتور عبد الله الترب، وعدداً من وكلاء ومسؤلين في وزارات الصحة والبيئة والتربية والثقافة والسياحة وأمانة العاصمة جهود القائمين على الحملة.

واعتبر هذه المبادرة تجسداً للهوية الإيمانية والمبادئ التي حث عليها الرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم كون النظافة من الإيمان.
وأشار إلى أهمية الدور التوعوي والتثقيفي صحياً وبيئياً وطبياً في أوساط المجتمع الذي يلعبه كل من موقع “الصحة والبيئة” وفرقه الميدانية “أنصار الصحة والبيئة” والرصد والتثقيف البيئي،
وأكد على أهمية مثل هذه المبادرات والجهود الوطنية والدينية في رفع مستوى الوعي البيئي والصحي والطبي لدى طلاب وطالبات المدارس باعتبارهم نصف الحاضر وكل المستقبل وفي أوسلط أفراد المجتمع ككل.
وحث عضو السياسي الأعلى الجهات المعنية بوزارة الثقافة والتربية والتعليم والصحة على تشجيع تنظيم الأنشطة الثقافية والرياضية، لما لها من أهمية في تعزيز قدرات الطلاب وتحفيزهم على التعاون مع مثل هذه الأنشطة والجهود والمبادرات المجتمعية.

ولفت عضو المجلس السياسي الأعلى أحمد غالب الرهوي إلى أن عملية البنيان المرصوص ليست آخر الانتصارات، لكنها بداية لانتصارات جديدة وصولا إلى استعادة كافة الأراضي المحتلة إلى حاضنة الدولة اليمنية الموحدة.
وقال الرهوي “إن الاضطرابات التي تعاني منها قوى التحالف في المحافظات الجنوبية، تؤكد أن انهيارهم أصبح وشيكا “.
ودعا الغيورين إلى الاقتداء بالأجداد في مقاومة ورفض المحتل الجديد للأراضي اليمنية، كما تم طرد الاحتلال البريطاني من الجنوب في القرن الماضي.
وفي حفل الإشهار بمدارس الرشيد النموذجية، أكد الأسدي، أن خطة فرق الصحة والبيئة والرصد والتثقيف البيئي والصحي في تستهدف أكثر من 700 ألف طالب وطالبة في المدارس الحكومية والأهلية بالأمانة كمرحلة اولى تليها محافظات عمران وحجة وذمار وإب وشبوة وعدن.
ولفت إلى أن فرق الصحة والبيئة والرصد والتثقيف البيئي والصحي ستعمل في هذه المرحلة على تفعيل دور أئمة المساجد لتعزيز الوعي البيئي لدى المجتمع للحفاظ على النظافة وتجريم رمي القمامة ومخلفات البناء بشكل عشوائي وسط الشوارع والأحواض الوسطية.
وقال” نسعى بالتنسيق مع قطاع التربية والتعليم بأمانة العاصمة وفروعه بالمديريات وإدارات المدارس إلى ترسيخ الوعي البيئي والصحي والديني والتربوي في أوساط طلاب وطالبات المدارس والمجتمع للحفاظ على نظافة الأحياء المحيطة بالمدارس”.
واعتبر ابراهيم شرف وكيل اول وزارة التربية والتعليم اشهار الصحة والبيئة والرصد والتثقيف البيئي والصحي إضافة نوعية في مجال التثقيف والتوعية بأهمية الوعي البيئي والصحي، وبما يعزز من جهود القطاع التربوي والارشادي والصحي والثقافي والديني ككل في ترسيخ الوعي البيئي والصحي في أوساط طلاب وطالبات المدارس كخطوة أولية.

ودشن عضو السياسي الأعلى الرهوي ووزير الثقافة ونائب وزير التربية ومدير مديرية معين محمد ناجي ومدير مشروع بالنظافة بالأمانة المهندس جمال جحيش عقب ذلك حملة النظافة والتوعية البيئية والصحية لمدرس وأحياء مديرية معين، تنظمها المنطقة التعليمية بالمديرية بالتعاون مع فرق الصحة والبيئة والرصد والتثقيف البيئي والصحي وبمشاركة 150 مدرسة حكومية وأهلية وتستمر ثمانية أيام.

حضر التدشين عدداً من الوزراء والمسؤلين المعنيين في الجانب الصحي والبيئي والتعليمي والتربوي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى