الغذائية

المستشفى اليمني الألماني تحذر من: أطعمة ومشروبات تهلك صيامك تعرّف عليها وتجنبها!!

مقتطف: يشعر الكثير في شهر رمضان الفضيل بحالات من "الجوع والعطش والتعب والإرهاق" وغيرها حالات، والسبب في تناول بعض المأكولات والمشروبات المسببة لذلك.. وفيما يلي نستخلص هذه الأسباب وغيرها ضمن مجموعة من الأطعمة والمشروبات التي تستدعي صحتك وصيامك لتجنب تناولها في رمضان، ونسوقها لكم وخاصة للأم الحامل والمرضعة من خلال إفادات وتوضيحات المستشفى اليمني الألماني بالعاصمة صنعاء، والتي تتسم بطابع الموعظ والمرشد الصحي والطبي والناطق السريع لاستشارات واستفسارات المواطنين والتي خرج فريق التوعية الصحية في "الصحة والبيئة" من خلالها بالحل الجذري للصائمين بشكل عام وللأم الحامل والمرضعة بشكل خاص، وهو بإيجاز سريع كالتالي …

الصحة والبيئة// الغذائية.. صحتك في رمضان.. د.أكرم الصمدي:

كما سبق في المقتطف أعلاه يقبل الكثير من الصائمين في شهر رمضان المبارك عشقاً على الأطعمة والمشروبات الدهنية والغازية والمقلية والحمضية والملحية والمخللية وووإلخ من الأطعمة والمشروبات الت تقتل الصيام وتهلك الصائم بحالات مختلفة من العناء، وهي ما حرصنا على التحذير منها بتوضيحها هنا “نحو صيام صحي وسليم”، من خلال المستشفى اليمني الألماني بالعاصمة صنعاء بمنطقة حدة، والتي تتسم بطابع الموعظ والمرشد الصحي والطبي والناطق السريع لاستشارات واستفسارات المواطنين، وهنا من خلالها وفضلاً عن توضيحات وافادات أخصائية التغذية فيها الدكتورة سارة طارق، للاستفسارات التي قدمها إليها موقع الصحة والبيئة الوطني لتوجيهها توصية رمضانية ضمن اهتمامه بالصحة الغذائية للمواطنين، وللصائمين خاصة، وهي كالتالي:

المشروبات الغازية:
يحب الكثير من الصائمين أثناء الإفطار تناول المشروبات الغازية، فلو كانوا يعلمون بأن هذه المشروبات مليئة بالسكريات والمواد التي تضر الجسم لتوقفوا عن تناولها، وفقاً لتوصيف أخصائية التغذية في المستشفى اليمني الألماني بالعاصمة صنعاء الدكتورة سارة طارق، مؤكدة بأن هذه المشروبات تزيد من الدهون في الجسم دون أن تفيده على الإطلاق، لذلك يفضل استبدالها بالعصائر الطبيعية.

وتؤكد الدكتورة سارة بأن استهلاك المشروبات الغازية يرتبط بشكل منتظم برفع خطر الإصابة بالسكري، فالمحليات الصناعية والملونات المضافة لها تقلل من حساسية الأنسولين، وعندها تبدأ مستويات الغلوكوز بالارتفاع وتتعرض للإصابة بالسكري.

الكافيين:
هل يعد الكافيين من بنود المشروبات التي يجب تجنب تناولها في رمضان وغيرها مشروبات غنية بالكافيين? تؤكد نعم.. معللة: بأنهُ مادة مدرة للبول، مما يعني أنها تحفز عملية خروج المياه من الجسم، وبالتالي تسبب الشعور بالعطش والجفاف.
ويعد أيضاً سبباً في سوء امتصاص الحديد، والذي بدوره يسبب فقر الدم.

العصائر السكرية:
تعتبر العصائر المحلاة بالسكر ضمن المشروبات المسببة للعطش والجوع معاً، وفقاً لأخصائية التغذية د.سارة طارق.. موضحة: لأنها ترفع مستويات السكر بالدم، وبالتالي يمكن أن تمنح الجسم شعور بالشبع لوقت طويل، ليزداد الشعور بالجوع والعطش أثناء الصيام.

وهنا تبحث د.سارة لمحبي هذه العصائر عن فوائد العصائر، ذلك بأن بتناولها شريطة دون إضافة سكر عالي، حيث تتمتع بالسكر الطبيعي المتوفر في الفواكة، ولا يفضل شراء العصائر الجاهزة لأنها غنية بنسبة كبيرة من السكريات.

الحلويات المصنعة:
تعتبر الحلويات من أبرز العادات والتقاليد الرمضانية الغذائية وبالتالي لها تأثيرها السلبي، مثل تناول الحلويات بعد الإفطار، وتؤكد د. سارة بأن هذه الحلويات من أكبر الأسباب التي تؤدي إلى زيادة الوزن خلال هذا الشهر، وتنصح بتجنبها، لأنها تحتوي على كميات مرتفعة من الدهون الضارة، مثل:
“السمنة الحيوانية أو النباتية والتي تسبب تضيق الشرايين”.

ولكبح الشعور بالحاجة للسكر توجّه وتنصح بالقول: الحل الطبيعي متوفر، وهو ما يجب أن يكن كبديل للحلويات السكرية وذلك بتناول الفواكة المليئة بالسكر الطبيعي، فهي تمنح الجسم شعوراً أفضل وأهم، وتوفر كمية من الماء في الجسم، ولا تسبب زيادة في الوزن وتمثل غذاء طبيعي وصحي وفيتاميني متكامل.

المالحة:
تؤكد الأخصائية سارة بأن الأطعمة المالحة تقوم بحبس الماء في الجسم وتسبب الشعور بالعطش بشكل كبير، وتنصح بالابتعاد عنها، وتجنبها وقت السحور حتى لا يشعر الصائم بالعطش أثناء ساعات الصيام.

وتضيف: أيضاً يؤدي تناول الأطعمة المالحة إلى رفع ضغط الدم بسبب نسبة الأملاح العالية الموجودة فيها، وبذلك ننصح بتجنبها خلال شهر رمضان.

المعلبة:
تؤكد د. سارة طارق ما تناوله موقع الصحة والبيئة في وقت سابق وهو ما حذر منه ضمن مادة توعوية عن الصحة الغذائية غير الصحية.. موضحة بأن الأطعمة المعلبة من أخطر أنواع الدهون المهدرجة على صحة الإنسان مثل:
“الدهون المشبعة المضرة بالصحة، إذ قد تتسبب رفع الكولسترول في الجسم، وقد تبين أن استهلاكها يسرع بشكل ملحوظ من عملية تصلب وتضيُّق الشرايين.

وتلفت إلى أن: بعد صيام أكثر من 14 ساعة فإن الجسم يحتاج إلى العديد من المصادر الغذائية التي بالتأكيد لن نحصل عليها بشكل كبير من الأطعمة المعلبة، فلذلك يفضل تناول الأطعمة الطازجة والابتعاد عن المعلبة بقدر الإمكان.

المخللات:
تشير إلى أنها من خيارات قائمة الأطعمة التي يجب تجنب تناولها في رمضان، لأن شأنها من شأن الأطعمة المالحة، فهي مليئة بالصوديوم وقد تؤدي للشعور بالعطش.

المقلية:
تنصح د. سارة بضرورة تجنب تناول السمبوسة أو المقليات على السحور؛ لأنها من الأطعمة المقلية التي تمنح الشعور بالثقل وعدم القدرة على الحركة.

وتوضح: لأن هذه الأطعمة المقلية تحتويعلى كميات عالية من الزيت، وبالتالي تسبب السمنة، وترفع من مستوى الكولسترول في الدم.

المتبّلة:
تسبب الأطعمة الغنية بالتوابل “حرقة في الفم والأمعاء”، وذلك بسبب مواد خاصة يحتويها الفلفل الحار تعرف باسم الكابسيسين “Capsaicin”.

عادة لا يتم هضم هذه المواد في الجهاز الهضمي، ويمكن أن تسبب تهيج لبطانة الأمعاء والمعدة، وهي تزيد من الشعور بالعطش؛ لأنها تزيد من الحموضة والحاجة إلى شرب الكثير من المياه.

الحمضيات:
هي من الأطعمة التي ننصح تجنب تناولها؛ لأنها تسبب حموضة أو حرقة المعدة “Heartburn”، وكذلك تصيبنا بالغازات وتعمل على انتفاخ القولون.

وتوضح: تعد حرقة المعدة أو كما تعرف بحموضة المعدة، إحدى المضاعفات الصحية الشائعة التي يمكن أن تنشأ خلال فترة صيام رمضان بشكل خاص كنتيجة لامتلاء المعدة والإصابة بالتخمة بسبب الانقطاع عن الطعام لفترات طويلة.

المستشفى اليمني الألماني
Yemen German Hospital
صنعـاء – شـارع حـدة – جولة المصباحي ـ تلفـون :01418000

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى