الطبية

طبيبة يمنية تكشف ممارسات فادحة في عيادات الأسنان ومشاركة المجلس الطبي فيها!

مقتطف: وأكدت الدكتورة وفاء بأن أبرز أسباب ارتكاب هذه المخالفات والمنارسات هو غياب الرقابة على المنشآت الصحية وعدم وجود قوانين رادعة، وضلوع المجلس الطبي فيها وغيرها أسباب.. موضحة بأن ما تقوم به هذه العيادات هي كالتالي كما في التقرير :

الصحة والبيئة// الطبية:

كشفت طبيبة أسنان في العاصمة صنعاء، عن تجاوزات وصفتها بـ”المسيئة” لمهنة طب الأسنان ترتكبها عيادات الأسنان, اطلعت عليها خلال عملها في مناطق مختلفة, ليصبح المواطن ضحيتها.
وأكدت الدكتورة وفاء السنيدار في منشور مطول على صفحتها في الفيس بوك، أمس الثلاثاء،  أن بعض العيادات تقوم بتوظيف أشخاصاً غير اخصائيين بينهم حاصلين على شهادة الثانوية فقط، كأطباء معتمدة على خبرتهم في مجال طب الأسنان.
وذكرت: ” وكأن الطب مهنة حرفية، وليست مهنة علمية يجب أن يحصل ممارسيها على شهادة من كليات الطب في الجامعات الرسمية أو الأهلية المعتمدة والمعروفة”.

وأرجعت ارتكاب هذه المخالفات الى غياب الرقابة على المنشآت الصحية وعدم وجود قوانين رادعة، موضحة بأن ما تقوم به هذه العيادات يخالف أمانة المسؤولية الملقاة على أصحاب تلك المراكز والعيادات تجاه مرضاهم، الذين يقع بعضهم ضحايا لأخطاء طبية فادحة، حد قولها.
وسردت الدكتورة السنيدار في المنشور الذي خاطبت به المجلس الطبي، قصص لمرضى وقوعوا ضحايا لأخطاء طبية ارتكبها دخلاء على مهنة طب الأسنان، يستخدمهم أصحاب تلك المراكز والعيادات كأطباء مقابل اجور زهيدة طمعاً في تحقيق مكاسب مالية كبيرة دون مراعاة لحجم المخاطر التي تلحق بمرضاهم، والتي لم تكن لتحدث ولو انهم تعاملوا مع اختصاصيين.

وانتقدت السنيدار، سماح المجلس الطبي لحملة الدبلوم أو فنيي الأسنان ممارسة المهنة، وإعطائهم تراخيص تسمح لهم بفتح عيادات، في حين لا يجوز منح تلك التراخيص إلا للحاصلين على شهادات البكالوريوس.
ودعت طبيبة الأسنان، المجلس الطبي اليمني إلى فرض قوانين منظمة لمهنة طب الأسنان، وفق معايير علمية تحفظ للمهنة سمعتها، وتمنع استغلال خريجي كليات الطب و، وتجنب المرضى مخاطر الأخطاء الفادحة، متهمة المجلس بلعب دور في “استمرارية تواجد هذه التجاوزات ومساعدة البعض عليها”، وان الجميع مشارك في هذه التجاوزات سواء الأطباء أو أصحاب المراكز الصحية والمستشفيات والعيادات.

………………………………………………………………………
بسبب بلاغات منتهكي معايير التوعية والتنمية والسلام في فيسبوك بعد هكرهم الصفحة الأولى لموقع الصحة والبيئة الوطني، فإن روابط الموقع محظورة بالفيس ضمن الممارسات الخبيثة ضد موقع فريق الصحة والبيئة.
ولتمكينك من نشر رابط هذا التقرير بالفيسبوك، واسهامك في رفع الحظر أعمل اعجاب بالصفحة التالية وهي الثانية بديل المهكورة:

https://www.facebook.com/alsahabeaah.nt/

………………………………………………………………………

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى