أخبارالتعليمية

صنعاء.. رئيس الوزراء يتفقد أنشطة الدورات الصيفية في جامع الشعب الصالح

مقتطف: ووقف رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبد العزيز بن حبتور ومعه نائبيه لشئون الرؤية الوطنية أ. محمود الجنيد وشئون الدفاع والأمن الفريق جلال الرويشان وزيراء الشباب والرياضة الإعلام، وأمين العاصمة، ونائب وزير التعليم العالي ووكيل وزارة الإرشاد الشيخ صالح الخولاني ووكيل أول أمانة العاصمة خالد المداني ومدير مكتب التربية بالأمانة، وقفوا جميعهم أمام آلية الرقابة والمتابعة والتقييم لتنفيذ الأنشطة الصيفية التي تستهدف عدد 600 ألف طالب وطالبة في جميع المراكز الصيفية في 6000 مدرسة بالمحافظات ويديرها نحو 24 ألف معلم ومعلمة، والتي من شأنها تحقيق الهدف التالي… كما في سياق التقرير …

 

تفقدالصحة والبيئة// التعليمية.. صنعاء/ خاص: رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبد العزيز صالح بن حبتور اليوم سير أنشطة الدورات الصيفية بجامع الشعب الصالح في أمانة العاصمة.

وأطلع رئيس الوزراء ومعه نائبا رئيس الوزراء لشئون الرؤية الوطنية محمود الجنيد وشئون الدفاع والأمن الفريق جلال الرويشان على سير الأنشطة والبرامج الدينية والثقافية والعلمية ومستوى إقبال الطلاب من أمانة العاصمة والقادمين من المحافظات على الدورات الصيفية في جامع الشعب الصالح الذي يضم أكثر من 700 طالباً.

وأستمع رئيس الوزراء أثناء الزيارة إلى نماذج من تلاوات القرآن الكريم لمجموعة من الطلاب الملتحقين بهذه الدورات، واطلع على وسائل وطرق التعليم والتدريب في العلوم الشرعية وإكسابهم مهارات الخطابة فضلا عن تنمية قدراتهم ومهاراتهم في مجالات أخرى.

ووقف رئيس الوزراء أمام آلية الرقابة والمتابعة والتقييم لسير الأنشطة المتنوعة لهذه الدورات لتوطيد عملية إنجاحها وتحقيق أهدافها، بما يعزز من الروح الايجابية في أوساط الطلاب واستثمار طاقاتهم وتوجيهها فيما يخدم الوطن والمجتمع.
وأشاد بالتفاعل الذي وجده من قبل الوزراء والمسئولين والمشرفين على الدورات الصيفية واهتمام التلاميذ والمدرسين والمدربين وحضورهم الفاعل وكذا الالتحاق بهذه الدورات التي تسهم في صقل مهارات الطلاب ومعارفهم الفكرية.

ونوه رئيس الوزراء بالجهود المبذولة من قبل قيادات أمانة العاصمة ووزارات الشباب والرياضة، والتربية والتعليم، والإرشاد، في إعداد وتنظيم وإدارة الدورات والمراكز الصيفية الهادفة إكساب النشء معارف في مختلف المجالات، خاصة القرآن الكريم وعلومه.

وأكد على أهمية هذه الدورات التي يتم تنظيمها في وقت ومكان مناسبين واستهدافها للنشء في مرحلة النهوض والنمو واختيار المادة التثقيفية القرآنية التي يحتاج إليها الطلاب، خاصة في هذا الزمن الذي تكالبت على اليمن كل قوى العدوان والطغيان.

وأستمعوا من وكيل أول أمانة العاصمة رئيس اللجنة الفرعية للدورات الصيفية بالأمانة خالد المداني ومدير مكتب التربية والتعليم بالأمانة نائب رئيس اللجنة زياد الرفيق، إلى شرح حول برامج وأنشطة الدورات الصيفية التي يتلقاها الطلاب والطالبات على مستوى الأمانة.

وأوضح المداني والرفيق أن إجمالي عدد المراكز الصيفية الخاصة بالذكور بالأمانة بلغت 232 مركزاً صيفياً، تضم أكثر من 10 آلاف و647 طالباً يقوم بعملية التدريس فيها نحو ألف و10 معلمين، فيما بلغت عدد المراكز الصيفية للطالبات بالأمانة 279 مركزاً صيفياً، تضم 10 آلاف و742 طالبة يعمل فيها نحو ألف و172 معلمة .

ونوه من جانبه وزير الشباب والرياضة محمد المؤيدي بمستوى الإقبال والالتحاق بالدورات الصيفية من مختلف المحافظات للاستفادة من برامجها في تصحيح المفاهيم المغلوطة وتعزيز الهوية الإيمانية والثقافة القرآنية.

وأكد أهمية تضافر الجهود والتعاون في دعم وتوفير متطلبات واحتياجات الدورات الصيفية خاصة المراكز المغلقة التي بحاجة إلى توفير السكن والغذاء للطلاب الملتحقين فيها.

وخلال الاطلاع بحضور وزير الإعلام ضيف الله الشامي ونائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور علي شرف الدين وأمين العاصمة حمود عباد ووكيل وزارة الإرشاد الشيخ صالح الخولاني، استعرض مدير التنسيق التربوي والأنشطة الصيفية بوزارة الشباب عبدالله الرازحي، مراحل الإعداد والتنظيم للدورات الصيفية في مختلف المحافظات.

وبين أن الوزارة أعدت خطة بالتعاون مع الجهات المعنية لاستهداف 600 ألف طالب وطالبة في الدورات الصيفية تم توزيعهم على ستة آلاف مدرسة في مختلف المحافظات واعتماد أكثر من 24 ألف معلم ومعلمة موزعين على مختلف المدارس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى