أوبئة وكوارثالإنسانية

إب.. مأساة تتجدد.. شاهد جرف سيارة بسيل ووفاة من فيها ونجاة السائق

مقتطف: في منطقة الأحداث والكوارث،وهي الفاتنة بالجمال الربّاني والمرعبة بالأحداث والكوارث والمآسِ الإنسانية.. إب الخضيرة.. حيث تشتهر بالوجه الحسن وبالنبأ الحزن، وحيث يترهل فيها الجهل وينعدم الوعي وتصبح حدث حادثة وكارثة مأساوية.. فيما يلي تفاصيل وصور وفيديو لمشهد لا يختلف عن مأساة العام الماضي وعدد الوفيات والاصابة ومصير السائق أمنياً بتهمة تهور القيادة والاستهتار و … كما في التقرير التالي: …

 

الصحة والبيئة//السيول.. وكوارث الوعي:

في منطقة الأحداث والكوارث محافظة إب الفاتنة بالجمال الربّاني والمرعبة بالأحداث والكوارث والمآسِ الإنسانية..

حيث تشتهر بالوجه الحسن وبالنبأ الحزن، وحيث يترهل فيها الجهل وينعدم الوعي وتصبح حدث حادثة وكارثة مأساوية..

في موسم الشتاء من العام الماضي تفاجأ جميع اليمنيين صغاراً وكباراً وفي الداخل والخارج بمشهد مأساوي “انساني وكارثي” وهو جرف سيلاً عارمة لسيارة حبة كانت تقل أطفالاً وأمرأتان في أحد الوديان نتيجة التهور في القيادة وعدم احتساب السائق قيمة من معه وهو الاستهتار والاستعجال..

وبدلاً من أن يكن ذلك المشهد الكارثي والإنساني درساً للجميع وخاصة لكل من هم في إب نفسها لتوقُّف الاستهتار بحياة الأرواح، يتفاجأ اليوم الجميع مجدداً بنفس النبأ بل يصطدم مرتين بتكراره وهو تهور السائق ويدعى “عمران قائد محمد مهدي” في قطع سائل الجعاشن بمديرية ذي السفال ومعه أرواحاً بريئة وهم زوجة المواطن محمد هزاع قاسم إسكندر وإبنة شقيقتها طفلة تبلغ من العمر 10 ربيعاً وإصابة طفل المرأة الضحية وفقاً لمعلومات فريق الصحة والبيئة التوعوي بإب.

السيارة التي كان يقودها السائق بمغامرة دون وعي أو وازع نوع صالون موديل 88 لون اسود كما في الصورة المرفقة.

مصادر فريق الصحة والبيئة التوعوي أفادت بأنه تم ضبط السائق المذكور ويدعى عمران قائد محمد مهدي، وحجزه في إدارة مرور مدينة القاعدة وهو حالياً هناك موقوفاً للتحقيق معه بتهمة ارتكابه جريمة.

لمشاهدة مقطع الفيديو للمشهد من مصدره فقط اضغط على الرابط التالي: 

https://fb.watch/7n-UR-AxV_/

………………………………………………………………………
بسبب بلاغات منتهكي معايير التوعية والتنمية والسلام في فيسبوك بعد هكرهم الصفحة الأولى لموقع الصحة والبيئة الوطني، فإن روابط الموقع محظورة من النشر بالفيس ضمن الممارسات المعادية لموقع وفريق الصحة والبيئة.
ولتمكينك من نشر رابط هذا التقرير بالفيسبوك، واسهامك في رفع الحظر أعمل اعجاب بالصفحة التالية وهي الثانية بديل المهكورة:

https://www.facebook.com/alsahabeaah.nt/

………………………………………………………………………

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى