التنمويةالزراعية

شاهد.. الدولة والحكومة تدشنان ثورة البن تنميتنا اليمنية

مقتطف: الدولة ممثلة بأعضاء المجلس السياسي الأعلى محمد صالح النعيمي ومحمد علي الحوثي وجابر الوهباني، والحكومة ممثلة برئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز بن حبتور ونائب رئيس الوزراء لشؤن الرؤية الوطنية محمود الجنيد، ووزراء الإدارة المحلية علي القيسي وشئون مجلسي النواب والشورى الدكتور علي أبو حليقة والإعلام ضيف الله الشامي والإرشاد وشئون الحج والعمرة نجيب العجي، وغيرهم والذين خرج موقع الصحة والبيئة من خلالهم بالحصيلة التالية ..." … كما في التقرير التالي: …

 

الصحة والبيئة// التنموية.. صنعاء:

دشن عضوا المجلس السياسي الأعلى محمد النعيمي وجابر الوهباني ورئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز بن حبتور ونائب رئيس الوزراء لشؤن الرؤية الوطنية محمود الجنيد اليوم بالعاصمة صنعاء، مهرجان ومعرض ثورة البن اليمني تحت شعار ” تنمية وحماية البن مسؤوليتنا جميعاً “.

وأطلع عضوا المجلس السياسي الأعلى محمد النعيمي وجابر الوهباني ورئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز بن حبتور ونائب رئيس الوزراء محمود الجنيد، على محتويات المعرض الذي الذي تنظمه على مدى يومين، اللجنة الزراعية والسمكية العليا ووزارة الزراعة والري واتحاد جمعيات منتجي ومصدري البن اشتمل على نماذج للمنتجات ومحاصيل البن اليمني بمسمياته وأنواعه المختلفة وجانب من الصناعات المتصلة به والتي تمثل اتحاد جمعيات منتجي البن والقطاع الخاص والمنشآت الصغيرة.

وأكد عضو المجلس السياسي أ. محمد صالح النعيمي للصحة والبيئة أن البن كمحصول استراتيجي ونقدي هام تمكن من استعادة مكانته التاريخية والوطنية والنهوض به ليكون رافداً مستداماً للتنمية في اليمن.

وقال أن البن من أهم المنتجات اليمنية التي توليها الدولة ممثلة بالمجلس السياسي إهتماماً بالغاً ضمن أولويات الرؤية الوطنية الحديثة بهدف دعمالإقتصاد اليمني.

وأكد رئيس الوزراء في كلمته أن الشعب اليمني إذا ما أولى العناية اللازمة لهذا المحصول النقدي عبر التوسع في زراعته في المناطق الملائمة واعتنى بعملية تسويقه والترويج له داخليا وخارجيا، لأصبح من مصادر الدخل القومي الرئيسية من العملة الصعبة.

وحث على أهمية البحث عن مصادر بديلة للنفط والغاز الذي كانت موازنات الدولة السابقة تعتمد عليه بنسبة75 بالمائة، وذلك في ظل المؤشرات المتراجعة عن الإقبال العالمي على استخدام الوقود الاحفوري بسبب تأثيراته السلبية على البيئة والتسبب في الاحتباس الحراري.

ولفت إلى أن سلعتي البن والعسل وسمعتهما المتميزة إقليميا ودوليا، تؤهلهما لأن يكونا من المصادر الهامة لدعم الاقتصاد الوطني.

وقال ” يجب أن نفخر كثيرا بشبابنا الذين يجتهدون لخلق فرصة حقيقية في مجال استثمار البن إضافة إلى الأجهزة الحكومية المعنية، فهناك طاقة شبابية متحمسة تعمل من أجل إحداث ثورة حقيقية في إنتاج وتسويق هذا المحصول النقدي وللمساهمة في حل إشكالية تواجهها الدولة حاليا نتيجة شحة الصادرات ” .

وأضاف” لمسنا تفاعلا كبيرا من قبل المنتجين سواء في القطاع التعاوني أو القطاع الخاص يقابله حرص حكومي أكبر ممثلا بوزارة الزراعة والري لمساندة هذا التفاعل ومراعاة مصالح الطرفين التي كفلها الدستور والقوانين النافذة ” .

وطالب الأطراف الثلاثة بعمل الأبحاث وإعداد الدراسات والمشاريع والاتفاق على الصيغ المناسبة للتنفيذ مع رفع صيغة موحدة للإشكاليات والتحديات التي يواجهها قطاع البن ومقترحات الحلول لمناقشتها من قبل مجلس الوزراء .

وحيا الدكتور بن حبتور، مبادرة أبناء منطقة حراز الذين قاموا منذ أكثر من عشر سنوات باستبدال أشجار القات بأشجار البن، كمثال حيوي وإيجابي وتحفيزي لبقية المزارعين الذين ينبغي أن يحذوا هذا الحذو في المناطق الصالحة لزراعة البن.. مؤكدا أن العائد المادي السنوي للبن يساوي ثلاثة أضعاف عائد القات.

وفي الفعالية التي حضرها عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي وزراء الإدارة المحلية علي القيسي وشئون مجلسي النواب والشورى الدكتور علي أبو حليقة والإعلام ضيف الله الشامي والإرشاد وشئون الحج والعمرة نجيب العجي، أشار وزير الزراعة والري المهندس عبدالملك الثور، إلى أن العالم يستهلك 2 مليار فنجان بن يوميا، لذا فإن العالم يدين لليمنيين بالكثير لتقديمهم هذا المشروب.

ولفت إلى أن تجارة البن تصل إلى حوالي 70 مليار دولار سنوياً، حيث تعد ثاني سلعة يتم تداولها بعد النفط.. وقال” ونتيجة للتغيرات المناخية التي يشهدها العالم، وارتفاع درجات الحرارة في السنوات السبع الأخيرة، يتوقع كثير من الخبراء إنخفاض إنتاجية البن في عام 2030 م وأن القهوة المتخصصة ستصبح بضعف ثمنها”.

وأكد وزير الزراعة، أن البن اليمني له مميزات ويعتبر أفضل الأنواع في العالم، كما أنه من الصنف العربي ويحتوي على تركيبات جينية لا توجد في أي نوع آخر.. مبينا أن البن ينتج ويتم معاملته تحت الشمس ما يعطيه ميزة مقارنة بأنواع البن الأخرى

………………………………………………………………………

بسبب بلاغات منتهكي معايير التوعية والتنمية والسلام في فيسبوك ضد صفحة موقع الصحة والبيئة الوطني وبعد هكرهم الصفحة الأولى، المرجو منكم متابعينا عمل اعجاب بصفحتنا التالية وهي الثانية لتمكينكم من نشر رابط التقرير بالفيسبوك، واسهامك في رفع الحظر عنها، وفي دعم نشر الوعي:

https://www.facebook.com/alsahabeaah.nt/

للمشاركات والمقترحات والمبادرات والتواصل:
777098281
………………………………………………………………………

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى