التعليميةالصحة المدرسية

صنعاء.. مدرسة سالم الصباح.. ورشة وعي وبوابة عبور لمجتمع يسمو

مقتطف: وأشاد د. عادل البرطي مدير الصحة عام المدرسية بوزارة التربية خلال حضوره آخر فعاليتها أمس الاثنين بدور مدرسة سالم الصباح ممثلة بإدارتها وكادرها وفريقها المدرسي في نشر الوعي الصحي والبيئي وترسيخه في أوساط المجتمع اليمني من خلال أنشطة وبرامج الفريق المدرسي فيها التي ينفذها باستمرار، وفيما يلي تكشف مديرة المدرسة أ.نجوى مالك للصحة والبيئة سرّ نهضة الأمة الذي يتجلى ويتجسد في دور فريق الصحة والبيئة المدرسي فيها، والمتمثلة … في التقرير التالي: …

الصحة والبيئة// المدرسية.. صنعاء/ انتصار عبده:

عززت مدرسة سالم الصباح الحكومية في مديرية شعوب بأمانة العاصمة جهود نشاطها الصحي والبيئي في أروقتها داخل وخارج فصولها الدراسية ومرافقها العامة وساحتها ومساحاتها الزراعية وممراتها العامة ضمن أنشطتها التوعوية والتثقيفية من خلال أعمال النظافة والتشجير والتجميل والتحسين التي يجسدها فريق الصحة والبيئة المدرسي فيها.

وكثف فريق الصحة والبيئة المدرسي فيها والمكون من طالبات ومشرفات صحيات وبيئيات وتحت إشراف ومتابعة مديرة المدرسة أ.نجوى مالك في المدرسة نشاطه منذ بداية شهر أكتوبر تحت شعار “مولد الهدى والنور” احتفالاً وابتهاجاً فعلياً بذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبه وآله أفضل الصلاة وأزكى التسليم 1443هـ.
وشملت أعمال النظافة تحسينات جمالية ونظافة شاملة لجميع مرافق المدرسة وللمبنى الخلفي للمدرسة والاعتناء بصحة وسلامة وجمال الأشجار وبريً النباتات وتشذيبها التي تتميز بتوفرها، وجمع النفايات من السلال ووضعها في أكياس بلاستيكية وترتيب تجهيزها في حوض النفايات المخصص لها إلى حين وصول قلاب الجمع المباشر التابع لقطاع النظافة.

وسبق أن نظمت المدرسة دورة تدريبية لمشرفات الصحة وطلاب وطالبات المدرسة بالمدرسة بهدف توعية الأمهات بأضرار الأكياس البلاستيكية والحلول البديلة للتخلص من استخداماتها وهو أول تفاعل مجتمعي بل وتوعوي منها مع قرار الهيئة العامة لحماية البيئة الذي أصدرته مطلع الشهر الماضي لمنع استخدام الأكياس البلاستيكية غير القابلة للتحلل، والمخلّفة أضراراً صحية وبيئية، وأثرها السلبي على التربة والمياه والهواء.
وأشاد د. عادل البرطي مدير الصحة عام المدرسية بوزارة التربية خلال حضوره الدورة بدور مدرسة سالم الصباح ممثلة بكادرها وفريقها الصحة والبيئة في نشر الوعي وترسيخه في أوساط المجتمع اليمني من خلال أنشطة وبرامج الفريق المدرسي فيها.

وأكدت مديرة المدرسة أ.نجوى مالك لموقع الصحة والبيئة أن نشر الوعي الصحي والبيئي باهمية الحفاظ على النظافة العامة في اوساط الطلاب والطالبات هو سبيل فعلي وحقيقي لترسيخ الوعي من خلالهم في آوساط المجتمع اليمني بسلوكيات وعادات لا يسمو المجتمع إلا بها، فالنظافة هي واجب ديني ووطني والاهتمام بها هو حفاظاً على الهوية والثقافة الإيمانية، لقوله تعالى: “فِيِهِ رِجَالٌ يُحبُوُنَ أن يَتَطَهّرُوا، واللهُ يُحِبُّ المُتَطَهِّرِيِن”.
وتختتم حديثها: والإستجابة لله هنا هو انطلاقة تحرر للإنسان للنهضة، ومن أبرز المسؤليات.

………………………………………………………………………
بسبب بلاغات منتهكي معايير التوعية والتنمية والسلام ضد صفحة موقع الصحة والبيئة الوطني بالفيسبوك، وبعد هكرهم الصفحة الأولى، ولتمكينكم من نشر رابط هذا التقرير بالفيس، المرجو منكم عمل اعجاب بصفحته الثانية بالضغط على رابطها التالي:

https://www.facebook.com/alsahabeaah.nt/

للمشاركات والنشر والمقترحات والمبادرات والتواصل مع فريق وموقع الصحة والبيئة اضغط على:
777098281
………………………………………………………………………

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى